Another Story

Uncategorized

Mireillee Hammal

المكان : سيارة التاكسي من العدلية إلى عين الرمانة

الزمان : 21 أذار – الساعة السادسة والنصف

الشخصيات :

سائق التاكسي اللبناني : ” كل جنسن هيك.. ما تصدقي كل جنس العبيد نجسين وبدهن دعس “

السيدة اللبنانية جالسة في المقعد الخلفي: ” على رايتك، ما بقى يتهدوا. بدا 150 $ بنتي قالتلي تنقبر بزيادة عليها 100 $. أنا جبتا تنضّف. أنا عندي فاريس وديسك. عم طعميا وشرّبا شو بدها بعد ؟؟ 150 $ نجسة نجسة يا خيي. “

سائق التاكسي اللبناني: ” اجتاحونا شو عم تحكي إنتي. عبد أسود وبدو يحكمنا ؟؟ “

أنا : جالسة في التاكسي وأردد في قرارة نفسي.. هذا ما لن أندم عليه عندما سأغادر هذه المدينة.

قصة حقيقية وواقعية وليست من نسج الخيال

شعار
شارك هذا :

مقالات مشابهة

لديك أي أسئلة؟

للاستعلام عن هذا البيان والسياق ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني أو املأ النموذج.